اليوم العالمي لمكافحة المخدرات – ٢٠١٤

الخالد: المخدرات آفة عالمية ضيقنا الخناق عليها

شدد وزير الداخلية على أن العمل في الوقاية والمكافحة والتوعية من المخدرات مستمر على الدوام، حيث يقوم به جنود مجهولون لخدمة مجتمعهم وتحصين الشباب من هذه الآفة، فضلاً عما تقوم به وزارة الصحة من دور ملموس علاجياً وتأهيلياً. وأكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بالوكالة رئيس اللجنة الوطنية للوقاية من المخدرات الشيخ محمد الخالد خطورة آفة المخدرات التي تهدد المجتمعات العالمية والعربية والخليجية وتستهدف بصفة خاصة شبابها، مبيناً أن الكويت نجحت في تضييق الخناق على تلك الآفة العالمية.

تعاون وثيق

وأوضح الخالد، في كلمة له بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذي يصادف 26 يونيو من كل عام، أنه على الرغم مما حققته الاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات وما قطعته من أشواط متعددة بفضل السياسات وتطور آليات ووسائل العمل المستمرة ما بين الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، والإدارة العامة للمباحث الجنائية، واللجنة الوطنية للوقاية من المخدرات وتعاونها الوثيق مع الأجهزة الحكومية والمجتمعية، إلا أن منطقتنا ما زالت مستهدفة وتشهد المزيد من الاختراقات وعمليات التهريب“.

وأضاف أن تلك الاختراقات تستدعي منا جميعاً الاهتمام لأننا في سباق مع الزمن وفي صراع دائم مع هذه الآفة الخطيرة وتوابعها التي لن تتوقف دون دعم العمل الدائم والتكاتف المستمر والتركيز على الدور الوقائي والرقابي وتوثيق التعاون الفعال والنشط مع الإدارة العامة للجمارك واللجنة الوطنية للوقاية من المخدرات ومشروعها التوعوي (غراس) للحد من انتشار هذا الوباء بين شبابنا المستهدفين.

مسؤولية مشتركة

وحذر الخالد من خطر تعاطي المخدرات وإدمانها والذي لم يعد بعيداً عن أبنائنا بسبب أنماط السلوكيات الطارئة، موضحاً أن الأسرة والمؤسسات التربوية والإعلامية مسؤولة في المقام الأول عن غرس القيم ورعايتها والاستمرار في صيانتها ودعمها بالإيمان القادر على مجابهة جميع الانحرافات السلوكية الغريبة على مجتمعنا، لافتاً إلى اننا نعمل من خلال استراتيجيات واضحة وخطط عمل فاعلة تتناول كل أبعاد المشكلة تشريعياً ووقائياً وأمنياً بالشراكة الفاعلة مع منظمات المجتمع المدني.

وأضاف أن الكويت قدمت نموذجاً يحتذى، حيث تمكنت من تحقيق تكامل المسارات من الناحية الوقائية والعلاجية والأمنية واستطاعت بهذه الاستراتيجية المحكمة أن تضيق الخناق على المخدرات من خلال الحملات التي أطلقت والجهود الحثيثة التي بذلت والعيون الحارسة التي سهرت وقدمت مثالاً بارزاً في مجال التنسيق الخليجي والعربي والإقليمي والدولي لمكافحة المخدرات“.

Comments are closed