آنا هدية ماني أذية

التحدي التربوي يضاف إلى سلسلة التحديات التي تواجه الفرد والأسرة ، مراهقون يواجهون أصعب فترات التحول وآباء لا يقدرون حجم تصرفاتهم ومدى تأثيرها على سلوكيات أبنائهم ، عنف أسري يولد انحراف سلوكي والمحصلة ضياع الأبناء في عالم النسيان ، لذا فقد انتبهنا مبكرا وأطلقنا صفارة الإنذار قبل شهور عبر حملة مكافحة الاضطهاد الطفولي تحت شعار (آنا آمانه ماني مهانه ) ومع النجاح الذي لاقته الحملة من خلال نتائج دراسة الرصد وبعد نصح الخبراء والمختصين في علم النفس التربوي والاجتماع والإعلام بالإضافة إلى رغبة الكثير من الآباء والأمهات بأهمية استمرار الحملة فقد استقر الرأي على تقديم الجزء الثاني لمعالجة نفس القضية هذه المره من خلال معالجة مختلفة . 

تقرير الدراسة

Ana hadeya many adeyeh poster

Comments are closed