معلمي / معلمتي سر تميزي

دراسة عن الحملة الإعلانية الاجتماعية

معلمي / معلمتي سر تميزي“

الكويت - 2010 

منهج البحث

                بحث كمي

أسلوب البحث

  1. - مقابلات شخصية عبر الهاتف مع أفراد عينتي
  2. - الطلاب وأولياء الأمور
  3. - مقابلات شخصية وجهاً لوجه مع أفراد عينة المدرسين

العينة المستهدفة

  • - طلاب المرحلتين الثانوية والجامعية
  •  – وأولياء الأمور والمدرسين من المواطنين

حجم العينة

  • - إجمالي العينة = 500 مفردة
  • - عينة الطلاب = 300 مفردة
  • - عينة المدرسي = 50 مفردة
  • - عينة أولياء الأمور= 150 مفردة

 

تقييم حملة ”معلمي / معلمتي سر تميزي“

تم التعرف على آراء مستفتي الدراسة جميعاً عن مختلف خصائص حملة ”معلمي / معلمتي سر تميزي“ من حيث الحملة الإعلانية بصفة عامة ومدى تميزها وفاعليتها في جذب انتباه أفراد المجتمع وخصوصاً شريحة الطلاب وتحذيرهم من أخطار المخدرات والوقاية منها وقد أظهرت نتائج الدراسة مدى الإيجابية في تقييم جميع مستفتي الدراسة عن الحملة من حيث جوانبها المختلفة،  وتوضح الشرائح البيانية التالية تفاصيل آراء مستفتي الدراسة وفقاً للخصائص المختلفة للحملة .

التوصيــات

أبرزت نتائج الدراسة معرفة أغلب المستفتيين (71%) بين الذين تعرضوا مؤخراً للحملات الإعلانية الإجتماعية بحملة ”معلمي / معلمتي سر تميزي“ الإعلانية،  وهو ما يشير إلى نجاح الحملة وتحقيقها لأهدافها المرجوة.

أشادت النتائج بمعرفة الغالبية من المستفتيين (76%) من الذين يتذكرون الحملة الإعلانية ”معلمي / معلمتي سر تميزي“ بالهدف الرئيسي لها. وهو ما يعكس وصول الرسالة الإعلانية للحملة بشكل سليم ومباشر للمتلقي.

وقد أظهرت النتائج أيضاً دراية معظم المستفتيين (70%) الذين يتذكرون الحملة الإعلانية بالجهة صاحبة حملة ”معلمي / معلمتي سر تميزي“ على مستوى الفئات المختلفة المستفتاة.

 وبشكل إيجابي ملحوظ تبين من نتائج الدراسة رسوخ معظم عنـــاصر الحملـــة الإعلانية ”معلمي / معلمتي سر تميزي“ في أذهان المستفتيينوعلاوة على ذلك أظهر مستفتي الدراسة مدى آرائهم الإيجابية عن الحملة الإعلانية بصفة عامة وتفاصيلها المختلفة كل على حدى.

وقد أفاد مستفتي الدراسة ببعض نواحي الإعجاب والتي تمثلت في مجموعة من الآراء كانت أهمها إبراز دور المعلم في تربية الأجيال القادمة وتكريم وتوضيح مدى أهمية رسالتهو حث الطلاب على إحترام المعلم والإهتمام بدراستهم من أجل التفوقو التركيز على إهتمامات رئيسية للشباب مثل التفوق الدراسي والوقاية من المخدرات” والملفت للإنتباه هو إفادة نحو (96%) من المستفتيين بعدم وجود نواحي لعدم الإعجاب بخصوص الحملة.

وقد أفاد مستفتي الدراسة ببعض الإقتراحات الهامة والتي جاءت في مقدمتها تنفيذ برامج توعوية بالمدارس والجامعات كإمتداد لغاية الحملةو تنظيم محافل تثقيفية ورياضية للطلاب على مدار العام لهذا الغرضو الإستمرارية في عرض النماذج الناجحة من الأجيال القادمة عبر الوسائل الإعلامية لتحفيز أبناء نفس المرحلة العمرية”.

بصفة عامة،  أشادت الدراسة بنجاح حملة ”معلمي / معلمتي سر تميزي“ وتحقيقها للأهداف  المرجوة.

حملة معلمي سر تميزي

Comments are closed